الرئيسية / القانون الأساسي للمؤسسة

القانون الأساسي للمؤسسة

الديباجة:

           تعتبر المؤسسات التعليمية فضاءات للتربية و التكوين، و مجالا لممارسة المتعلمين لحقوقهم، و احترامهم لواجباتهم، مما يمكنهم من اكتساب المعلومات و المهارات و الفاءات التي تؤهلهم لنحمل التزاماتهم الوطنية، ومن أجل تحقيق تلك الغايات السامية و الأهداف النبيلة قرر مجلس التدبير بالمدرسة المركزية أولادعياد إصدار هذا النظام الداخلي، مستمدا مقتضياته وقواعده من القوانين و التشريعات العامة، كالدستور ، و المعاهدات و المواثيق التي تنظم على أساسها الحياة العامة  و التشريعات الخاصة ودوريات سلطات التربية والتكوين المتعلقة بضوابط تسيير المؤسسات التعليمية.  و النظام الداخلي على هذا الأساس ليس جردا للممنوعات و المحظورات بقدر ماهو ميثاق ينظم العمل والحياة الجماعية داخل المدرسة من أجل إدماج المؤسسة في محيطها الاجتماعي و الاقتصادي و الثقافي.

الفصل الأول : حقوق وواجبات التلميذ:

1-      حقوق التلميذ:

المادة 1:

حقه في التعلم و اكتساب القيم والمهارات والمعارف التي تؤهله للاندماج في الحياة العملية كلما استوفى الشروط و الكفايات المطلوبة.

المادة 2 :

تمكينه من إبراز التميز بحسب مؤهلاته وقدراته واجتهاداته.

المادة 3:

تمتيعه بالحقوق المصرح بها للطفل والمرأة و الإنسان بوجه عام.

المادة 4:

تمتيعه بالمساواة وتكافؤ الفرص ذكرا أو أنثى.

المادة 5:

الاهتمام بمصالحه و معاجلة قضاياه التربوية و المساهمة في إيجاد الحلول الممكنة لها.

المادة 6:

إشراكه بصورة فعالة في تدبير شؤونه مؤسسته عبر ممثليه من التلاميذ.

المادة 7:

تمكينه من المعلومات  والوثائق المرتبطة بحياته المدرسية و الإدارية وفق التشريعات المدرسية.

المادة 8:

جعل الإمكانات والوسائل المادية المتوفرة بالمؤسسة في خدمته في إطار القوانين المنظمة المعمول بتا.

المادة 9:

فسح المجال لانخراطه في الأندية التربوية للمؤسسة ومجالسها كي يشارك و يساهم في تفعيلها.

المادة 10:

حمايته من كل أشكال الامتهان والمعاملة السيئة و العنف المادي والمعنوي.

المادة 11:

حمايته من كل أشكال الاستغلال المالي غير القانوني.

2-      واجبات التلميذ:

المادة 12:

الامتثال للضوابط الإدارية والتربوية و القانونية المعمولة بها، واحترام جميع العاملين بالمؤسسة والوافدين عليها.

المادة 13 :

الابتعاد عن كل مظاهر العنف أو الفوضى المخلة بالنظام الداخلي العام للمؤسسة.

المادة 14:

المحافظة على تجهيزات وممتلكات المؤسسة.

المادة 15:

المساهمة بإيجاب في كل ما يجعل من المؤسسة فضاء له حرمته ويحظى بالتقدير والاحترام.

المادة 16:

إيلاء عناية خاصة للهندام داخل المؤسسة التعليمية، و الالتزام بزي مدرسي مناسب.

المادة 17:

المساهمة الفعالة في تنشيط المؤسسة وفي إشعاعها الثقافي و التعليمي و العمل على حسن نظافتها حفاظا على رونقها و مظهرها.

المادة 18:

إحضار جميع الكتب و الأدوات و اللوازم المدرسية التي تتطلبها الدروس بدون استثناء أو تمييز.

المادة 19:

المواظبة و الانضباط لمواقيت الدراسة وقواعدها ونظمها.

المادة 20:

الاجتهاد والتحصيل و أداء الواجبات المدرسية على أحسن وجه.

المادة 21:

التحلي بمكارم الأخلاق و آداب السلوك.

المادة 22:

اجتياز الامتحانات وفروض المراقبة المستمرة بانضباط و جدية ونزاهة اعتمادا على التنافس الشريف.

3- الممنوعات:

المادة 23:

يمنع العبث أو إتلاف أزرار الإنارة أو صنابير المياه أو المغروسات أو غيرها.

المادة 24:

يمنع الكتابة على الجدران والمقاعد و الأبواب و رمي الأوراق و الازبال.

المادة 25:

يمنع الدخول إلى القاعات الشاغرة.

المادة 26:

يمنع التمرغ على الأرض و اللعب و قذف الحجارة و التراب و التدافع و التعارك و المناقشات الحادة و الجدالات و المشاجرات.

المادة 27:

يمنع إحضار الأمتعة النفيسة للمؤسسة كالحلي و الساعات و غيرها، وفي حالة ضياعها فإن المؤسسة لا تتحمل المسؤولية.

المادة 28:

يمنع التدخين داخل المؤسسة أو ترويج المنتجات التي تشكل خطرا على صحة الأطفال.

المادة 29:

يمنع حمل الأدوات الحادة داخل المؤسسة.

المادة 30:

يمنع استعمال آلات التسجيل الخاصة أو الهاتف المحمول داخل المؤسسة.

المادة 31:

يمنع ارتداء ملابس تتنافى مع مقتضيات الحشمة والوقار.

المادة 32:

يمنع تداول المجلات أو الجرائد أو الصور المخلة بالآداب و الأخلاق بين التلاميذ.

المادة 33:

يمنع قضاء الحاجة خارج الأماكن المخصصة لذلك.

الفصل الثاني: الخدمات التربوية و التعليمية داخل المؤسسة.

المادة 34:

يعتبر التلميذ مسجلا بصفة رسمية بالمؤسسة التعليمية إذا قام بأداء رسوم التسجيل وواجبات التأمين المدرسي في التواريخ المحدد إداريا، و أودع لدى إدارة المؤسسة جميع الوثائق و المطبوعات و الوازم التي تحددها إدارة المؤسسة أثناء عملية التسجيل.

المادة 35:

كل تلميذ أنهى عملية التسجيل يتسلم إيصالات الأداء من المسؤول الإداري المكلف، و كذا بطاقة التعريف المدرسية مختومة من قبل رئيس المؤسسة.

المادة 36:

تنطلق الدراسة فعليا ووجوبا اليوم الموالي لعيد المدرسة.

المادة 37:

من حق التلاميذ في بداية السنة معرفة ما يلي:

–         مضمون البرامج.

–         نظام الامتحانات و التعليمات التربوية و المنهجية المحددة من طرف الأستاذ(ة).

–         نسبة و طبيعة المراقبة المستمرة.

المادة 38:

يستفيذ التلميذ من جميع الحصص المقررة بحضوره واحترامه التوقيت المحدد، ويتجنب أي غياب غير مبرر.

المادة 39:

يسهم التلميذ في الأنشطة داخل حجرات الدرس وسائر فضاءات المؤسسة، ويقوم بإنجاز واجباته المنزلية ومراجعة دروسه و إحضار الأدوات المدرسية.

المادة 40:

تخضع الأنشطة الموازية المنظمة خارج أوقات الدراسة الرسمية لضوابط دقيقة تحدد بموجبها نوعية النشاط و المؤطر المسؤول.

المادة 41:

الغش في الامتحانات سلوك لا أخلاقي/ ونبذه و محاربته مسؤولية الجميع من إداريين و مدرسين و تلاميذ و أوليائهم، وفي حالة ثبوت الغش تمنح نقطة صفر في مادة الامتحان، كما يصدر في حقه الإجراء التأديبي المناسب.

المادة 42:

الأستاذ(ة) مسؤول عن تلاميذه خلال حصص الدروس و الأنشطة التي يؤطرها.

المادة 43:

يعتبر الغياب مبررا إذا تم الإخبار به أو تم الإدلاء بالوثائق المتعلقة به.

المادة 44:

إذا كان الغياب لأسباب صحية فإنه يتعين على التلميذ الإدلاء بشهادة طبية، و لا يسمح للتلميذ في حالات المرض المعدي باستئناف الدراسة إلا بعد الإدلاء بشهادة طبية تثبت شفاءه من مرضه.

المادة 45:

إذا امتد غياب الطفل أو تكررت غياباته ، فإن الإدارة تستدعي ولي أمره، الذي يتعهد كتابة بمواظبة التلميذ المتغيب على الدراسة.

المادة 46:

إذا تغيب التلميذ في فرض من فروض المراقبة المستمرة، فإن معدل الدورة في المادة المتغيب في أحد فروضها يحتسب بقسمة مجموع نقط التلميذ على عدد الفروض المنجزة.

المادة 47:

يسجل المدرس(ة) التلاميذ المتغيبين في سجل الحضور والغياب.

المادة 48:

لا يسمح بقبول أي تلميذ تغيب في حصة سابقة إلا بعد إدلائه بتبرير مناسب لأستاذه أو رئيس المؤسسة.

المادة 49:

أن عدم تسجيل المدرس(ة) لتغيبات تلاميذه، يتحمل وحده النتائج.

 المادة 50:

يقرر مجلس القسم في نهاية كل دورة دراسية المكافآت في حق المتفوقين المنضبطين من التلاميذ وتمنح على النحو التالي:

–         لوحة الشرف: معدل لا يقل عن 6/10

–         التشجيع: بمعدل لا يقل عن 7/10

–         التنويه بمعدل لا يقل عن 8/10

المادة 51:

تقيم المؤسسة حفلا في نهاية كل دورة توزع خلاله جوائز على المتفوقين الأوائل من التلاميذ.

الفصل الثالث: حقوق وواجبات آباء و أولياء التلاميذ:

المادة 52:

على الآباء و الأولياء الوعي بان التربية ليست وقفا على المدرسة وحدها، وبأنها هي المدرسة المؤسسة التربوية الأولى التي تؤثر إلى حد بعيد في تنشئة الأطفال، كما تؤثر في حياتهم الدراسية.

المادة 53:

على الاباء كذلك تجاه المدرسة واجب العناية و المشاركة في التدبير و التقويم.

المادة 54:

على الآباء احترام أطر الإدارة و التدريس وحق العناية بظروف عملهم و بأحوالهم الاجتماعية.

المادة 55:

على آباء وأولياء التلاميذ الاتصال بالإدارة من اجل تتبع مواظبة أبنائهم على الدروس.

المادة 56:

يخبر الآباء و الأولياء إدارة المؤسسة بكل تغيير يطرأ على عناوينهم وأرقام هواتفهم.

المادة 57:

يتعاون الآباء و أولياء التلاميذ مع الإدارة بالحضور إلى المؤسسة كلما دعوا للإجابة على استفساراتها حول تصرفات أبنائهم، سواء تعلق الأمر بالغياب أو السلوك أو الدراسة.

المادة 58:

تخبر المؤسسة آباء و أولياء التلاميذ بالنتائج الدراسية لأبنائهم وبكل المستجدات الخاصة بتنظيم الحياة المدرسية، وذلك بواسطة:

–         بيان النتائج الدراسية.

–         الاجتماعات الإخبارية.

–         اجتماعات جمعية الآباء و الأولياء.

الفصل الرابع: حقوق وواجبات الإدارة و التدريس:

3-      حقوق وواجبات أطر التدريس

المادة 59:

لأطر التدريس على التلاميذ و آبائهم و أوليائهم و المشرفين التربويين حق الاحترام و التكريم و التشريف لمهمتهم النبيلة.

المادة 60:

لأطر التدريس على الجهات المشرفة على التربية و التكوين حق الاستفادة من فرص التكوين المستمر، حتى يستطيعوا القيام بواجبهم على الوجه الأكمل.

المادة 61:

جعل مصلحة المتعلمين فوق كل اعتبار.

المادة 62:

إعطاء المتعلمين المثال و القدوة في المظهر و السلوك، و التحلي بالأخلاق الحميدة و الابتعاد عن الشبهات.

المادة 63:

التزام الموضوعية و الإنصاف و التقويمات و الامتحانات و معاملة الجميع على قدم المساواة و بدون تميز.

المادة 64:

معاملة آباء وأولياء التلاميذ بالاحترام، و إمدادهم بالمعلومات الكاملة المتعلقة بتمدرس أبنائهم.

المادة 65:

الالتزام باستعمال الزمن ولائحة العطل و عدم مغادرة الفصول الدراسية وترك التلاميذ فيها حتى لا يتعرضوا للضياع أو الخطر ، إلا للضرورة القصوى.

المادة 66:

يشارك الأساتذة في التسيير المالي و الإداري و التربوي للمؤسسة عن طريق ممثليهم في مجلس تدبير المؤسسة.

4-      حقوق وواجبات أطر الإدارة:

يتمتع أطر الإدارة بنفس الحقوق المخولة للمدرسين ، وعليهم مجموعة من الواجبات من بينها:

المادة 67:

الإشراف على المدرسين و الموظفين والأعوان العاملين بالمؤسسة، و تمثيل المؤسسة لدى السلطات و الجماعات المحلية والإدارات الأخرى.

المادة 68:

المحافظة على بناية المؤسسة و ممتلكاتها والعمل على صيانتها.

المادة 69:

التدبير الشفاف والفعال للموارد المالية للمؤسسة، بإشراك فعلي و منتظم لمجلس تدبير المؤسسة.

المادة 70:

إخبار العاملين بالمستجدات التربوية و تنشيط مجالس المؤسسة، و إعداد الوثائق و الوسائل التعليمية.

المادة 71:

ربط علاقات مع آباء و أولياء التلاميذ مبنية على التعاون الهادف و الاحترام المتبادل، وعلى جميع مكونات المجتمع المدني و ذلك لما فيه خير المؤسسة.

المادة 72:

خلق جو اجتماعي تربوي داخل المؤسسة مع الاهتمام بمشاكل المتعلمين، و المدرسين و تفهمها و العمل على إيجاد الحلول الممكنة لها، و السهر على الأمن العام والنظام، وتفادي كل ما يمكن أن يؤثر سلبا على دراسة التلميذ من بعيد أو قريب.

5-      المحظورات:

المادة 73:

لا يقبل بأي صفة كانت أن ينشغل المدرس(ة) عن القيام بوظيفته  أثناء أوقات الدراسية، أو يقوم بعمل خارج نطاق واجبه المدرسي حسب حصصه الزمانية الخاصة.

المادة 74:

لا يسمح لأي موظف بأن يخرج أحد التلاميذ من القسم وحرمانه من متابعة دروسه إلا عند الضرورة القصوى.

المادة 75:

كل موظف، من خلال تأديته مهامه، ملزم بكتمان السر المهني في كل ما يخص الأعمال والوثائق التي يطلع عليها.

المادة 76:

يمنع على كل موظف استغلال منصبه وموقعه لتبديد أو اختلاس أموال أو أخذ هدايا أو امتيازات خاصة.

المادة 77:

لا يسمح القيام داخل المؤسسة بأعمال الدعاية السياسية و الاديولوجية.

المادة 78:

لا يسمح بإدخال أي جريدة او مجلة ليس لها علاقة بالتعليم بالمؤسسة.

الفصل الخامس: مقتضيات عامة:

المادة 79:

أن عدم احترام الإجراءات المذكورة أعلاه يعرض المخالف(ة) لإجراءات إدارية و تأديبية.

المادة 80:

لا يقبل الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة، إلا بعد الإدلاء بشهادة طبية تسمح بانخراطهم في الحياة الدراسية.

المادة 81:

تتضافر جهود جميع فعاليات الحياة المدرسية من أجل تسجيل التلاميذ الجدد، و إرجاع المنقطعين عن الدراسة.

المادة 82:

يصبح هذا النظام الداخلي ساري المفعول مباشرة بعد مصادقة الجهات المختصة عليه.

و حرر بالمدرسة المركزية اولادعياد